“أردوغان ديكتاتور”.. أزمة دبلوماسية بين إيطاليا وتركيا

استدعت وزارة الخارجية التركية، سفير إيطاليا في أنقرة، بسبب تصريحات لرئيس الحكومة الإيطالية، “ماريو دراغي” وصف خلالها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بالـ”ديكتاتور”، حسبما نقلت شبكة “TRT عربي” المقربة من الحكومة في أنقرة.

وأدانت تركيا التصريحات والتي اعتبرتها “مهينة” لرئيس الوزراء الايطالي في حق الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان”.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي قد وصف الرئيس التركي بأنه “ديكتاتور”، وعبّر عن كرهه للطريقة التي يتصرف بها “أردوغان” تجاه رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي، خلال مؤتمر صحفي الخميس، مضيفًا أنه شعر بالضيق من إهانة “أورسولا فون دير لاين”.

رئيس الوزراء الإيطالي، تابع قائلاً: “مع هؤلاء الديكتاتوريين، نحتاج إلى التعبير بصراحة عن وجهات نظرنا المختلفة، لكننا نحتاج أيضًا إلى أن نكون مستعدين للتعاون من أجل مصالح بلداننا”.

يشار الى أن تركيا رفضت، الخميس، اتهامها بالتعامل مع رئيسة المفوضية الأوروبية بشكل غير عادل بسبب جنسها، مُضيفة أن فريق بروتوكول الاتحاد الأوروبي هو من وضع خطة الاجتماع، بينما نفى الاتحاد ذلك.

واُلتقط مقطع فيديو للقاء الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، الثلاثاء، مع رئيسي الاتحاد الأوروبي لحظة محرجة عندما بدا أن رئيسة المفوضية الأوروبية تُركت واقفة بينما يأخذ نظرائها الذكور مقاعدهم على مقعدين خُصصا للقاء.

في الفيديو، تبدو “فون دير لاين” غير متأكدة من مكان جلوسها، وتشير بيدها اليمنى وتقول “أيهم”، بينما يجلس “أردوغان” ورئيس المجلس الأوروبي “تشارلز ميشيل”.

كما أظهرت لقطات، نشرها الاتحاد الأوروبي، “فون دير لاين”، وهي جالسة على أريكة قريبة، مقابل وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”.

وأثار الشريط المصور لهذا الحادث البروتوكولي صدمة العديد من النواب الأوروبيين والمسؤولين الكبار في التكتل.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا©