أساسها حل الدولتين.. العلاقات مع إدارة بايدن على طاولة الجامعة العربية

حذر وزير الخارجية المصري، “سامح شكري” من أي تغيير في وضع القدس ضمن طروحات السلام والقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن بلاده تدعم تسهيل الحوار الفلسطيني لإنجاح المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

كما شدد “شكري” على تمسك مصر بدولة فلسطينية بحدود 67 عاصمتها القدس الشرقية، بالإضافة إلى أهمية حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، وذلك خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ في القاهرة لمناقشة التطورات التي تشهدها المنطقة، وكيفية التعامل مع سياسة الإدارة الأميركية الجديدة، وهيكلية الجامعة العربية.

يشار إلى أن السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل “دان شابيرو”، قد توقع في وقتٍ سابق، أن يطرح الرئيس الأمريكي “جو بايدن” فكرة حل الدولتين كخيار استراتيجي لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مضيفاً: “الرئيس جو بايدن الذي أعرفه جيدا، يؤمن بأن الطريق لمساعدة إسرائيل والفلسطينيين على حل النزاع القائم بينهما هو من خلال حل الدولتين لعشبين”.

في ذات السياق، كشفت مصادر مطلعة على اجتماع وزراء الخارجية العرب، أنه من المرجح أن يسفر الاجتماع عن قرار يؤكد ضرورة التمسك بحل الدولتين وإلزام كل الدول العربية بتقديم الدعم للقضية الفلسطينة، مشيرةً إلى أن الاجتماع يبحث أيضاً، تأكيد الثوابت تجاه القضية الفلسطينية.

إلى جانب ذلك، بين الأمين العام المساعد للجامعة العربية، “حسام زكي” أن مجلس الجامعة سيبحث سبل تعزيز التضامن والعمل العربي المشترك، في مواجهة الأخطار والتحديات المشتركة التي تستهدف الأمن القومي العربي، وتأكيد الثوابت تجاه القضية الفلسطينية وتطوراتها.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا©