أنباء عن مساع تركية لإرسال مقاتلين سوريين إلى أفغانستان

تداول ناشطون سوريون، أنباءا تفيد بأن تركيا بدأت تفاوض مقاتلين سوريين، لإرسال عدد منهم إلى أفغانستان من أجل حماية مطار كابل بعد انسحاب أميركا وحلفائها من البلاد.

وبينما لم يصدر أي تعليق رسمي من أنقرة، أو الفصائل السورية المعارضة حول هذه الأنباء، قالت مصادر حقوقية إن هناك توافقاً بين الجيش التركي وقادة فصائل سورية حليفة لأنقرة على إرسال عناصر من الفصائل إلى أفغانستان وتحديداً إلى كابل.

وبحسب المصادر الحقوقية، فإن الأمر سيكون مختلفاً هذه المرة، حيث ستعمل على تجنيد هؤلاء ضمن شركات أمنية تركية بعقود رسمية وإرسالهم إلى هناك بصورة رسمية.

في السياق، توقعت المصادر أن تبدأ العملية في شهر أيلول\ سبتمبر المقبل، مشيرة إلى أن المخابرات التركية ستشرف على عملية انتقاء العناصر السوريين لحماية مطار كابل والمنشآت والمقرات الحكومية وحماية القوات الدولية، مقابل راتب شهري للعنصر يتراوح بين ألفين وثلاثة آلاف دولار أميركي.

المصادر ذاتها، أكدت أن هذا الملف لا يزال قيد الدراسة، ولم يصل إلى مرحلة التنفيذ والتجهيز”.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.