إيران تستقدم ميليشيات الحشد الشعبي العراقي لقمع ثورة الأحواز

استقدمت السلطات الايرانية أكثر من 1500 عنصر من الميليشيات الموالية لها في العراق والمنضوية في ميليشيات “الحشد الشعبي” لمساندتها في قمع ثورة الأحواز التي تمددت إلى العاصمة طهران ومدن كأصفهان وكرج، بحسب “سكاي نيوز”.

وكانت ميليشيات الحشد الشعبي شاركت في القتال إلى جانب بشار الأسد بالاضافة إلى ميليشيات أخرى استقدمتها ايران من باكستان وأفغانستان مثل ألوية “فاطميون” و”زينبيون”.

الاحتجاجات في الأحواز ومناطق واسعة في جنوب إيران دخلت يومها الثامن، وسط اعتقالات واسعة وإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

ومنذ 15 يوليو الجاري، خرج آلاف الأهوازيين في خوزستان جنوب إيران، احتجاجا على نقص المياه وانتشار الجفاف، وانقطاع الكهرباء، بعد بناء الحكومة سدودا على 5 أنهار تمر بالأهواز لتحويل المياه إلى الداخل الإيراني، ما قلل كمية المياه في المنطقة.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.