إيقاف واشنطن دعمها منظمة الصحة العالمية.. ردود أفعال

بعد أن اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية قرار تجميد مساعداتها لمنظمة الصحة العالمية على خلفية اتهام الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” المنظمة الدولية بالتعاون مع الصين، بدأت مجموعة من ردود الأفعال الدولية حول الأمر، الذي يأتي في خضم حرب كبيرة يخوضها العالم ضد الوباء.

“تيدروس أدهانوم غيبريسوس” اليوم الأربعاء، عن “أسفه” لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقف تمويل بلاده للمنظمة، مؤكدا أنها “ستعمل مع شركائها لسد النقص”، وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس”: “نعمل مع شركائنا لسد أي نقص قد نواجهه، ولتفادي أي توقف في أعمالنا”.

أعرب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” عن “أسفه العميق” لتعليق المساهمة الأميركية في المنظمة، معتبرا أنه لا توجد “مبررات” لمثل هذا القرار.

وفي ألمانيا الاتحادية، اعتبر وزير الخارجية الألمانية “هايكو ماس”، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، “إنّ اللوم لا يفيد الآن”.

وأضاف “ماس”: “علينا العمل بتعاون وثيق ضد كوفيد-19، أحد أفضل الاستثمارات هو تعزيز الأمم المتحدة، وخصوصا منظمة الصحة العالمية التي ينقصها التمويل، مثلا لتطوير وتوزيع معدات الفحص ولقاحات”.

أعربت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية “سيبيت ندياي”، عن أسف بلادها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليق إسهام بلاده في تمويل منظمة الصحة العالمية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء بوريس البريطاني جونسون اليوم، أن المملكة المتحدة ليس لديها أي خطط لوقف تمويل منظمة الصحة العالمية، وحذر قائلا: “إنه من الضروري العمل معا على الصعيد الدولي”.

وتعليقاً على الأمر قال مؤسس مايكروسوفت “بيل غيتس”؛ إن قرار الرئيس دونالد ترمب وقف تمويل منظمة الصحة العالمية انتظارا لمراجعة طريقة تعاملها مع وباء فيروس كورونا المستجد “خطير للغاية”.

كما تابع مؤسس مايكروسوفت في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “إن وقف تمويل منظمة الصحة العالمية خلال أزمة صحية عالمية أمر خطير كما يبدو، عملهم يبطئ انتشار COVID-19 وإذا تم إيقاف هذا العمل لا يمكن لأي منظمة أخرى استبدالهم، يحتاج العالم منظمة الصحة العالمية WHO الآن أكثر من أي وقت”.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا ©