“اشتباكات بيروت”.. لبنانيون يقدمون شكوى قضائية ضد “حسن نصر الله”

قدم مواطنون لبنانيون، اليوم الإثنين، شكوى قضائية ضد “حسن نصر الله”، الأمين العام لـ”حزب الله”، وذلك على خلفية أحداث “الطيونة” الدامية التي شهدتها العاصمة بيروت قبل نحو أسبوعين..

وسائل إعلام محلية، نقلت عن المحامي “إيلي محفوض”، المقرب من حزب “القوات اللبنانية”، قوله إن “14 لبنانيا من منطقة عين الرمانة، قدموا شكوى إلى النيابة العامة ضد حسن نصر الله”، مشيرا إلى أن العديد من أهالي المنطقة ذات الأغلبية المسيحية، تضرروا بسبب تدمير ممتلكاتهم خلال الأحداث، وهناك عدة صور لأشخاص مسلحين تابعين لجماعة “حزب الله” شاركوا في الاشتباكات الدامية.

وبحسب “محفوض” فإن “الشكوى ضد، حسن نصر الله، تطالب السلطات بالتحقيق معه لكشف ما إذا كان مشاركا أم محرضا أم فاعلا للأحداث”.

يشار إلى أن مواجهات مسلحة، اندلعت في 14 أكتوبر الجاري، في شارع “الطيونة” بين منطقتي الشياح وعين الرمانة ـ بدارو، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين.

وبدأت الأحداث بإطلاق نار كثيف خلال تظاهرة نظمها مؤيدون لجماعة “حزب الله” وحركة “أمل” للتنديد بقرارات القاضي “طارق بيطار”، المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وعقب الأحداث الدامية التي استمرت 5 ساعات، وجّه مسؤولون في “حزب الله” و”أمل” اتهامات لحزب “القوات اللبنانية” بتنفيذ “كمين مسلح” ضد المتظاهرين المؤيدين للجماعتين، وهو ما نفاه الأخير.

يذكر أن المحكمة العسكرية، أعلنت الخميس الماضي، استدعاء “سمير جعجع” للاستماع إلى أقواله في الأحداث عقب اعترافات الموقوفين في القضية.

وعلق “جعجع” على قرار الاستماع عبر توتير، قائلا: “أنا كرئيس حزب لبناني شرعي تحت القانون، ولكن لتستقيم العدالة على القضاء أن يتعاطى مع كل الأطراف في البلد على أساس أنهم تحت القانون (في إشارة لأمين عام جماعة حزب الله حسن نصر الله).

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.