إبراهيم بن عزوزي

د. نورة هارون

أ‌.عبد الرحمان باي راقد

الهدف: هدفت الدراسة إلى معرفة العلاقة بين التعصب الديني والصحة النفسية الإيجابية لدى عينة من طلبة الجامعات الجزائرية.

الأدوات: تم استخدام بعد التعصب الديني من مقياس التعصب، واعادة التأكد من خصائصه السيكومترية، وكذا مقياس الصحة النفسية الإيجابية من ترجمة الباحثين، وكذا التأكد من صدقه وثباته على طلبة الجامعة الجزائرية.

النتائج: أظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية سالبة بين التعصب الديني والصحة النفسية الإيجابية، أي كلما ارتفع التعصب الديني انخفضت الصحة النفسية الإيجابية.

المناقشة: ضرورة بناء برامج علاجية ووقائية من التعصب الديني مبنية على نظريات الصحة النفسية الإيجابية.

لتحميل ملف الدراسة

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.