“الحوثي” ينفذ مخطط “الثوري الإيراني” لاستهداف المنشآت النفطية في اليمن

كشفت مصادر يمنية اليوم الاثنين، أن ميليشيا “فيلق القدس” الإيراني تقف وراء استهدف محطة الوقود في مدينة مأرب شرقي اليمن، لافتة إلى أن هناك مخطط لاستهداف أنابيب النفط ومحطات الوقود، ضمن سياسة الأرض المحروقة لتدمير المدينة الغنية بالغاز.

المصادر قالت لصحيفة “عكاظ” اليوم الإثنين: إن “فيلق القدس الإيراني يقف وراء هذا المخطط من خلال أداته التنفيذية وحاكم الميليشيا حسن إيرلو”، معتبرة أن “حادثة محطة وقود مأرب تمثل نقطة الانطلاق في هذه الخطة بعد فشل الميليشيات في السيطرة عليها وتكبدها خسائر بشرية فادحة”.

وارتفعت حصيلة الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهدافها محطة وقود في حي الروضة بمدينة مأرب بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة مفخخة إلى 21 مدنياً، بينهم طفلان.

بدوره، ندد وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمني “ماجد فضائل” بالصمت الدولي إزاء الجريمة البشعة، مؤكداً أنها جريمة حرب بامتياز ولا تسقط بالتقادم ويجب تقديم مرتكبيها للعدالة. موضحاً أن الصامت شريك في الجريمة ولا يختلف عن منفذيها

وطالب المجتمع الدولي بموقف واضح إزاء هذه الجريمة، مشددا على إنه من الضروري التحرك السريع للضغط على الميليشيا لوقف انتهاكاتها والالتزام بالقانون الدولي.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.