السعودية.. العمل عن بعد مكافحة للوباء

لا تزال المملكة في طور محاصرة فيروس كورونا ومحاولة احتوائه بشكل جذري، وفي خطوة جديدة.. قررت السلطات السعودية، يوم الاثنين، إيقاف الحضور لمقرات العمل في كل الجهات الحكومية وذلك لمدة 16 يوما.

إجراءات احترازية

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، بأن سلطات المملكة اتخذت مجموعة من الإجراءات بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا.

وأكد المصدر أن من بين القرارات التي اتخذتها الحكومة السعودية، تعليق الحضور لمقرات العمل في كل الجهات الحكومية لمدة 16 يوما، ما عدا القطاعات الصحية والأمنية والعسكرية ومركز الأمن الإلكتروني، ومنظومة التعليم عن بعد في قطاع التعليم.

كما وقررت السلطات إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمفتوحة، عدا الصيدليات والأنشطة التموينية الغذائية مثل التموينات الغذائية و”السوبر ماركت” و”الهايبر ماركت” وما في حكمها، على أن تلتزم بتعقيم عربات التسوق فيها بعد كل مستخدم من العملاء.

وزارة كاملة للمتابعة

تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن قرارات الإغلاق والعزل المجتمعي ومتابعة تنفيذها وتمكينها من تقديم الخدمة على مدار 24 ساعة، ولا يشمل هذا الإجراء المحلات الواقعة على الشوارع التجارية، على أن لا تكون ضمن مجمعات تجارية، وإغلاق محلات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية.

السلطات السعودية قررت أيضا اقتصار الخدمة في أماكن تقديم الأطعمة والمشروبات وما في حكمها على الطلبات الخارجية فقط، وعدم السماح للعملاء بالجلوس على طاولات الخدمة المخصصة داخل المحلات، على أن تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه وتمكينها من تقديم الخدمة على مدار 24 ساعة.

كما ومنعت التجمعات في الأماكن العامة المخصصة للتنزه، مثل الحدائق والشواطئ والمنتجعات والمخيمات والمتنزهات البرية وما في حكمها.

هذا وتم إيقاف جميع أنشطة المزادات والحراجات وإقفال مواقع التجمعات الخاصة بها مؤقتا، على أن تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه.

إلى ذلك قررت الحد من وجود الجمهور والمستفيدين في الدوائر الحكومية من خلال تعزيز التعاملات الإلكترونية وتفعيل منصات تقديم الخدمات الإلكترونية عن بعد، في القطاعات الخدمية بالجهات الحكومية والخاصة كافة، وقصر التعاملات التجارية مع الشركات ومندوبيها من خلال التواصل الألكتروني والهاتفي قدر الإمكان.

العمال في القطاع الخاص لهم نصيبهم

قررت الحكومة السعودية قيام وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتشجيع الشركات والمؤسسات الخاصة والجمعيات الخيرية على تقليل أعداد حضور الموظفين والعاملين إلى مقرات العمل وتعزيز العمل الإلكتروني عن بعد من خلال الوسائل الإلكترونية المتاحة مع استمرارية الأعمال الأساسية والحساسة للقطاعات الأمنية والصحية.

كما قررت منح المرأة الحامل، وذوي الأمراض التنفسية أو القلبية، وأمراض نقص المناعة المكتسبة منها أو الوراثية، ومستخدمي أدوية مثبطات المناعة، والخاضعين للمعالجة من الأورام فرصة العمل عن بعد، بموجب تقرير طبي لا يتجاوز عمره شهرًا واحدًا، أما الممارسون الصحيون في القطاع الخاص فيخضعون لتقويم المنشأة التي يعملون بها.

كما وألزمت الحكومة جميع الشركات والمؤسسات بتطبيق الحجر المنزلي لمدة 14 يوما من تاريخ القدوم لجميع العمالة الوافدة من خارج المملكة قبل الشروع في مباشرة أعمالهم، وكذلك من تظهر عليهم أعراض تنفسية من العمالة الموجودة خلال الوضع الراهن.

وأكد المصدر أن الحكومة قررت تطبيق هذه القرارات من اليوم الإثنين الموافق 16 مارس / آذار 2020.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا ©