السعودية تتخطى النقطة الحرجة لـ”كورونا” وإجراءات جديدة

اتخذ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قرارًا رفع فيه منع التجول جزئيًا بجميع المناطق.. باستثناء مكة المكرمة التي قُرر الإبقاء على المنع الكامل فيها بالإضافة للأحياء المعزولة سابقًا.

الديوان الملكي السعودي، أكد في بيان رسمي، أن ” القرار يستمر حتى تاريخ الـ 13 من مايو / أيار المقبل، وذلك من الساعة التاسعة صباحًا حتى الخامسة مساء، مع الإبقاء على منع التجول الكامل على مدى 24 ساعة، في كل من مدينة مكة المكرمة والأحياء التي سبق الإعلان عن عزلها في القرارات والبيانات السابقة “.

كما أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بـ “السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها في فترة السماح المشار إليها، بدءً من يوم الأربعاء 29 أبريل/نيسان الجاري، وحتى الـ 13 من مايو / أيار 2020، حيث ستشمل محال تجارة الجملة والتجزئة، والمراكز التجارية (المولات)”.

يضاف لذلك ” استمرار منع أي نشاط داخل تلك المراكز لا يحقق التباعد الجسدي ومنها: عيادات التجميل، وصالونات الحلاقة، والنوادي الرياضية والصحية، والمراكز الترفيهية، ودور السينما، وصالونات التجميل، والمطاعم والمقاهي وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة “.

إلى ذلك، وفي إطار تخفيف الإجراءات الاقتصادية، منحت الحكومة السعودية، شركات المقاولات والمصانع السماح بالعودة لممارسة أنشطتها دون قيود على الوقت حسب طبيعة أعمالها ابتداء من 29 أبريل / نيسان الجاري، حتى الـ 13 مايو / أيار المقبل.

كما شدد على “ضرورة قيام الجهات المسؤولة عن الرقابة على الأنشطة الاقتصادية والتجارية والصناعية، بمتابعة مدى الالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ورفع تقارير يومية عن ذلك”، بناء على التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تقرها وزارة الصحة والجهات المختصة.

ولفت إلى استمرار تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، ومن ذلك “الاستمرار في منع التجمعات للأغراض الاجتماعية لأكثر من 5 أشخاص، مثل: مناسبات الأفراح ومجالس العزاء وغيرهما، وكذلك التجمع في الأماكن العامة في أوقات السماح بالتجول”.

البيان أوضح أنه ” سيتم إيقاع العقوبات المقررة وإغلاق المنشآت المخالفة للأنظمة والتعليمات وفقًا للإجراءات المتبعة “، مشيرًا إلى أن “هذه الإجراءات تخضع للتقييم بشكل مستمر خلال المدة المشار إليها “.

هذا ووجه خادم الحرمين الشريفين بأن ” تتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الجهات المعنية الأخرى أي تعديلات على الإجراءات المتعلقة بمنع التجول تتطلبها المستجدات الصحية “.

كما حث الأمر الملكي جميع المواطنين والمقيمين وأرباب الأعمال على استشعار المسؤولية والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، حتى يتم تجاوز هذه الجائحة، والالتزام بالتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة.

حيث أكد البيان أن هذه الإجراءات تأتي في إطار حرص خادم الحرمين الشريفين البالغ على صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم، ورغبة منه في التخفيف عن المواطنين والمقيمين، بناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة.

يذكر أن السعودية أعلنت، أمس السبت، عن تسجيلها 1197 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، الأمر الذي رفع العدد الإجمالي إلى 16299 إصابة.

بدورها، أوضحت وزارة الصحة السعودية إن 115 من الإصابات تعد من الحالات الحرجة، فيما تم تسجيل 9 حالات وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، في جدة ومكة المكرمة، وكان معظمهم يعانون من أمراض مزمنة، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 136.

حيث لفتت الوزارة إلى شفاء 166 حالة ليصل إجمالي المتعافين إلى 2215 حالة. كما أوضحت أن نسبة السعوديين في الإصابات اليومية الجديدة، أمس السبت، تصل إلى 24 %.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا ©