العوامل التي ساهمت في إفشال الربيع العربي!

الملخص التنفيذي:

إن لفشل الربيع العربي أسباب كثيرة ومتعددة، ذاتية وموضوعية، من الذاتية ضعف المعارضات العربية وقوة الدولة العميقة وعنف الاستبداديات المفرط؛ وعدم تماسك المجتمعات.

وأما الموضوعي فإن العامل الخارجي ممثل ببعديه الإقليمي والدولي، لعب دوراً كبيراً في هذا الإفشال.

وهذا ما ستركز عليه ورقتنا هذه، نظراً للدور الهائل الذي لعبته هذه القوى، سواء في الإطاحة ببعض الدكتاتوريات لصالح صنع بدائل خاصة بها، أو لجهة الوقوف إلى جانب بعض الدكتاتوريات ومنع سقوطها.

كما ستحاول هذه الورقة تلمّس بعض الأدوات التي استخدمتها تلك القوى في إجهاض الربيع العربي؛ ومنع وصوله إلى مساراته السعيدة، وصولا إلى مساءلة “القوى الديمقراطية الغربية” عن الدور الذي لعبته في الربيع العربي ومحاولة فهم المقاربات التي انطلقت منها في التموضع الذي أخذته.

من خلال المحاور التالية:

  • المدخل:
  • دور العسكر في إفشال الربيع العربي!
  • دور العامل الخارجي في إفشال الربيع العربي!
  • الدول الإقليمية ودورها في إفشال الربيع العربي!
    • أولاً: الموقف الإيراني
    • ثانياً: الموقف التركي
    • ثالثاً: موقف دول الخليج من الربيع العربي
    • رابعاً: الموقف الإسرائيلي
  • الحسابات والمصالح التي دفعت الغرب للمساهمة بإفشال الربيع العربي

ملف الدراسة

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.