النمسا تفكك “شبكة لبنانية” تُهرب المخدرات إلى السعودية

فككت الشرطة النمساوية شبكة للاتجار في المخدرة والمواد المنشطات، اذ اعتقلت 15 مشتبهاً بعد تحقيق استمر 3 أعوام شاركت فيه وكالات إنفاذ القانون في الخارج.

وأكد ممثلو الادعاء النمساوي، أن “المنظمة متهمة بشحن ما يصل إلى 30 طناً من الكبتاغون إلى السعودية في السنوات الماضية، تقارب قيمتها السوقية 180 مليون دولار”.

إلى جانب ذلك، نقلت وكالة الأنباء النمساوية “ايه بي ايه” عن “كريستيان فوغنبرغر”، رئيس مكتب التحقيقات الجنائية الإقليمي في سالزبورغ، أنها “اعتقلت 13 مشتبهاً في 22 مارس /آذار في النمسا و2 آخرين في ألمانيا”، لافتة إلى أن “النمسا كانت محطة توقف في تهريب المخدرات التي تصنع في لبنان”.

وتتهم السلطات السعودية كل من ميليشيا حزب الله اللبنانية وميليشيات الحوثية اليمنية، المدعومتين من إيران، بالتورط بعمليات تهريب المخدرات إلى الأراضي السعودية.

يذكر أن وحدة الجرائم المالية الإيطالية كشفت في وقت سابق، عن تفاصيل شحنة مخدرات قادمة من سوريا تم ضبطها خلال الصيف الماضي، في عملية وصفت أنها “الأكبر من نوعها في العالم”، اذ ضبطت 15 طن من مخدر (الأمفيتامين الكبتاغون)، أي ما يقارب 84 مليون حبة، تصل قيمتها المالية إلى حوالي مليار دولار أمريكي.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.