اليونان تضع شرطاً على تركيا لتحسين العلاقات مع أوروبا

دعا نائب وزير الخارجية اليوناني، “ميلتياديس فارفيتسيوتيس”، الحكومة التركية لوقف حالة التصعيد وتأجيج التوتر مع الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أن حرب التصريحات، التي تشنها أنقرة تدفع باتجاه المزيد من التأزم في العلاقات.

كما أشار “فارفيتسيوتيس” إلى أن تلك التصريحات لا تساعد على الاستقرار وإقامة علاقات جيدة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، معتبراُ أن أنقرة في حال كانت جادة في رغبتها بالتقارب مع الاتحاد الأوروبي عليها أن توقف تصعيدها.

يذكر أن الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان” قد أعرب في وقتٍ سابق عن رغبة بلاده بتحسين العلاقات مع أوروبا، مشيراً إلى أن الحكومة التركية ترى مستقبل تركيا في علاقات جيدة مع دول القارة الأوروبية.

وكانت العلاقات بين الطرفين قد وصلت إلى أوج توترها العام الماضي، على خليفة ملف التنقيب عن الغاز في مناطق متنازع عليها بين تركيا والونان في شرق البحر المتوسط، بالإضافة إلى الخلافات المتعقة بملف الهجرة غير الشرعية، بعد أن أعلنت تركيا مطلع العام الماضي فتح حدودها أمام الراغبين بالتوجه نحو الاتحاج الأوروبي عبر الجزر اليونانية.

يشار إلى أن الحكومة التركية، قد أصدرت قراراً ملاحياً يقضي بمواصلة أنشطة المسح في منطقة شرق المتوسط حتى نهاية الشهر الجاري، وذلك وسط تصاعد التوتر بين أنقرة وأثينا، على خلفية زيارة الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان” إلى الشق التركي من جزيرة قبرص.

وبحسب القرار الجديد، فإن عمليات المسح والتنقيب عن الغاز ستستمر في منطقة تصل مساحتها إلى 6 أميال بحرية جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، وهي منطقة متنازع عليها بين تركيا واليونان.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا©