برعاية سعودية.. اجتماع بحري دولي

الملك سلمان بن عبد العزيز

أعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير “فيصل بن فرحان”، اليوم الاثنين، نية عاهل المملكة العربية السعودية، الملك “سلمان بن عبد العزيز”، الدعوة إلى قمة لقادة الدول المطلة على البحر الأحمر.

وتقع على طول البحر الأحمر ثمانِ دولٍ، فعلى السواحل الشرقيّة تقع السعوديّة واليمن، وعلى طول الساحل الغربيّ تقع إرتيريا والسودان ومصر، أمّا على السواحل الشماليّة فتقع فلسطين المحتلّة والأردن ومصر، وعلى الساحل الجنوبيّ تقع إرتيريا وجيبوتي.

الأمير “فيصل بن فرحان”، أكد خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول المطلة على البحر الأحمر، بالقول: ” سيقر هذا الاجتماع ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والافريقية وخليج عدن”.

كما أضاف وزير الخارجية السعودي خلال حديثه لوسائل الإعلام أنه “سيتم رفع ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والافريقية وخليج عدن، إلى قادة الدول خلال اجتماع القمة، الذي سيدعو إليه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في وقت قريب”.

لافتاً إلى أن أهمية اجتماع اليوم “في هذه المرحلة الحساسة التي نحن أحوج ما نكون فيها إلى تسريع وتيرة تعاون دولنا وتعزيز قدراتنا بما يمكننا من مواجهة أي مخاطر أو تحديات تواجه منطقتنا، والعمل على حماية أمن البحر الأحمر وخليج عدن”.، حسب تعبيره.

مشيراً إلى أن هدف الاجتماع يكمن في “تسريع وتيرة تعاون دولنا وتعزيز قدراتنا بما يمكننا من مواجهة أي مخاطر أو تحديات”، مؤكداً حرص المملكة على “التنسيق والتعاون مع الدول الأعضاء لمواجهة التحديات والمخاطر”.

و تبلغ مساحة البحر الأحمر تقريباً 438,000 كم2، وطوله حوالي 1900 كم، وأوسع نقطة فيه تبلغ 355 كم. أقصى عمق 2,211 متراً، ويبلغ متوسط العمق 490 متراً.

وسمي بالبحر الأحمر بسبب لون الجبال الحمراء الموجودة على شاطئه الغربيّ، وفي اعتقادٍ آخرَ بسبب شعب المرجان الأحمر، والطحالب، والعوالق ذات الصبغة الحمراءِ.


حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي.