تحقيقات أمريكية بدعم قطري للحرس الثوري

كشفت مصادر أمريكية مطلعة أن وزارة الخارجية الأميركية بدأت التحقيق في معلومات استخبارتية إسرائيلية تتهم الحكومة القطرية بتمويل الحرس الثوري الإيراني، لافتةً إلى أن تلك المعلومات نقلها الرئيس الإسرائيلي السابق، “رؤوفين ريفلين” خلال لقائه بالرئيس الأمريكي، “جو بايدن”، الشهر الماضي.

كما أشارت المصادر إلى أن تلك المعلومات أثارت قلقاً كبيراً داخل البيت الأبيض، لا سيما وأن الحرس الثوري مصنف على قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة ودول أخرى، مؤكدةً ان الإدارة الأمريكية تتحرى حقيقة تلك المعلومات.

يذكر أن قطر كانت قد بنت علاقات متميزة مع النظام الإيراني خلال العقدين الماضيين، ما أثر على علاقاتها مع المحيط العربي، لا سيما وأن العديد من الدول العربية تتهم إيران بالمسؤولية عن الأزمات التي تشهدها تلك الدول على المستوى الأمن ودعم الميليشيات.

في غضون ذلك، نقلت صحيفة واشنطن إكزامينر، عن متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية تأكيده وصول تلك المعلومات للإدارة الأمريكية، لافتاً إلى ان الخارجية الأمريكية تبحث في تلك المزاعم.

وأكد المتحدث ما كشفته المصادر بأن البيانات قد وصلت إلى الخارجية الأمريكية عبر إسرائيل، والتي تضمن تأكيدات حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني وعملياته.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.