تظاهرات حاشدة في بغداد وتأكيد على مطالب الحراك

مظاهرات بغداد

​احتشد آلاف المتظاهرون العراقيون، في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية، بغداد، وسط دعوات الناشطين لتكون مظاهرة مليونية، ضمن سلسلة المظاهرات التي تشهدها البلاد، منذ تشرين الأول الماضي.

كما نظم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الحملات المطالبة بالمشاركة في تظاهرة مليونية مركزية في ساحة التحرير، تحت هاشتاج “خارجون بكانون”، الذي انتشر بسرعة على موقع تويتر.

وحمل المتظاهرون لافتات مدون عليها عبارات تطالب العراقيين بالمشاركة بقوة في هذه المليونية وعدم الاكتفاء بالمتابعة من على مواقع التواصل الاجتماعي للتأكيد على إسقاط النظام السياسي الحالي، وحل مجلس النواب، وصولاً إلى استعادة العراق وقراره بعيداً عن الهيمنة الإيرانية وأحزابها وأذرعها.

تزامناً شهدت مدينة بابل وسط العراق، تظاهرات مماثلة، دعى خلالها المتظاهرون للوحدة الوطنية، وإسكات الأصوات الطائفية، هاتفين أثناء المظاهرة: “لا أمريكا ولا إيران سنة وشيعة إخوان”.

اقرأ أيضاً

إلى جانب ذلك، تجددت الاحتجاجات في كل من واسط والناصرة منذ صباح اليوم – الجمعة، معلنين تمسكهم بمطالب الشارع العراقي، بتحسين الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد، ومحاربة الفساد، إلى جانب استعادة السيادة الوطنية، عبر وضع حد للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية العراقية، عبر الميليشيات الداعمة لها.

ووفقاً للإحصائيات الصادرة عن الجهات الطبية العراقية، فقد قتل 500 عراقي وجرح 20 ألف آخرين، خلال فترة الإحتجاجات التي انطلقت من العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية منذ تشرين الأول الماضي، في أطول سلسلة احتجاجات شهدها العراق على مر التاريخ.

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب العراقي جلسته الاعتيادية، غداً – السبت، لمناقشة جدول الاعمال حسب بيان للدائرة الاعلامية التصويت على مقترح تعديل قانون الادارة المالية الاتحادية رقم 6 لسنة 2019 .

كما سيتضمن جدول الأعمال، التصويت على مشروع قانون انضمام العراق الى اتفاقيـة النقل البري الدولي لسنة 1975، ثم تقرير ومناقشـة القراءة الثانيـة لمقترح تعديل قانون الهيئة العراقية للاعتماد رقم 78 لسنة 2017 ، ثم استكمال التصويت على مقترح قانون الضمان الصحي.


حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي.