جعجع: حزب الله لا يقرأ.. وعون لا يستمع

استبق رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور “سمير جعجع” اجتماع الحكومة اللبنانية، الذي من المفترض أن يعقد بعد وقتٍ قصير؛ بالتأكيد على أنه لا يرى بديل عن تشكيل حكومة جديدة حتى ولو شكلها رئيس الوزراء الحالي “سعد الحريري”.

كما شن “جعجع” الذي استقال وزراءه من الحكومة؛ هجوماً على حزب الله اللبناني وزعيمه “حسن نصر الله”، مشيراً إلى أن مواقفه تدل على أنه لا يجيد قراءة الرسائل والإشارات الواردة من الشارع، بدليل أن الناس لم يتوانوا عن التظاهر في أهم معاقل حزب الله وحركة أمل، على حد قوله.

ولفت “جعجع” في تصريحات صحافية إلى أن مشكلة رئيس الجمهورية “ميشال عون” تكمن بأنه يرفض سماع النصائح الآراء الأخرى، داعياً إياه إلى ضرورة مراجعة علاقته مع صهره ووزير الخارجية “جبران باسيل”؛ الذي أثارت مواقفه حنق وغضب في الأوساط اللبنانية على المستويين السياسي والشعبي.

كما أوضح السياسي اللبناني أنه لا يعرف الأسباب التي دعت الزعيم الدرزي “وليد جنبلاط” للتراجع عن إعلان استقالة وزارئه في الحكومة، مضيفاً: “نحن لا نتحدث عن بديل؛ يمكن الرئيس سعد الحريري نفسه أن يرأس حكومة المستقلين التي أتحدث عنها”.

في تطورٍ آخر، أفادت مصادر إعلامية لبنانية بأن الرئيس “عون” عقد لقاءاً مع رئيس الحكومة “سعد الحريري” في القصر الرئاسي في بعبدا، وذلك قبل ساعات قليلة من عقد الحكومة اجتماعاً لها لمناقشة ورقتها الخاصة بالإصلاح الاقتصادي.

ولفتت المصادر إلى أن الجلسة ستعقد وسط إجراءات أمنية مشددة في قصر بعبدا، في ظل تعذر عقدها بالسراي الحكومي بسبب المظاهرات العارمة التي تشهدها العاصمة بيروت ومناطق مختلفة من لبنان، وذلك في ظل مواصلة نقابات العمال اللبنانية اضرابها حتى مساء اليوم.

وكان المتظاهرون اللبنانيون قد أصدروا أمس الأحد، لائحة تضم مطالبهم من الحكومة ورجالات الدولة للبنانية.

وطالب المتظاهرون في بيانهم؛ بإجراء انتخابات نيابية مبكرة وإلغاء كل زيادات الضرائب في موازنة 2019، كما دعوا إلى إسقاط الحكومة ودعوا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط مصغرة، وأكد بيان المتظاهرين على ضرورة تحرك القضاء لاستعادة المال المنهوب.


حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي.