خامنئي يصف المحتجين الإيرانيين بـ “الأعداء”

قال المرشد الأعلى في إيران، “علي خامنئي”، الأحد: إن خطة رفع أسعار الوقود، يجب أن تنفذ وتطبق، ملقيا باللوم والمسؤولية فيما يجري من “تخريب”، على حد تعبيره، على من أسماهم “معارضي الثورة والأعداء”، وفق وكالات.

في وقت يعيش فيه أكثر من نصف الشعب الإيراني تحت خط الفقر، وتنفق الدولة المليارات في لبنان وسوريا واليمن وغزة، قال “خامنئي”، إن الثورة المضادة وأعداء إيران يدعمون دائما التخريب ويزعزعون الأمن ويستمرون في فعل ذلك.

رغم الاحتجاجات التي عمت إيران إلا أن نظام الملالي، قرر تطبيق خطة رفع أسعار البنزين بالكامل، إذ نقل التلفزيون الإيراني عن المرشد “آية الله خامنئي” : من المؤكد أن بعض المواطنين مستاؤون من هذا القرار ولربما يلحق الضرر بعضهم، لكن التخريب والإحراق يتم عن طريق مثيري الشغب وليس شعبنا!.

وأشار خامنئي إلى أن روؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارهم بناء على دراسة دقيقة، وبالتالي لا بد من تطبيق القرارات المتخذة.

في حين عبر المرجع الديني الإيراني “آية الله صافي كلبايكاني”، عن أسفه وقلقه الشديدين إزاء رفع أسعار البنزين ودعا البرلمان للتدخل وإلغاء القرار.

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، يوم الجمعة، بيانا أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين ثلاثة أضعاف سعره الحالي في البلاد، وأصبح سعر لتر البنزين العادي المدعوم حكوميا 15 ألف ريال (0.45 دولار)، وسعر البنزين العادي غير المدعوم 30 ألف ريال (0.90 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 35 ألف ريال (1.05 دولار).

وشهدت المدن الإيرانية على مدار اليومين الماضيين، احتجاجات عنيفة، تخللها قتلى وجرحى، تنديدا برفع الأسعار المخصصة للوقود.

مستشار روحاني

من جانبه، هاجم مستشار الرئيس الإيراني “حسام الدين آشنا”، المتظاهرون في الشوارع الإيرانية، حيث قال: “المتربصين بإيران ارتكبوا أخطاء استراتيجية كبيرة، وذلك بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”.

وكتب “آشنا” في تغريدة له عبر حسابه على موقع تويتر “إيران ليست العراق أو لبنان؛ والسفارة الأمريكية في البلاد، مغلقة منذ عدة سنوات”.

كما أضاف المستشار “حسام الدين آشنا”: ” الشعب الإيراني لم ولن يسمح لوسائل الإعلام العربية والعميلة بأن تلعب دورا في تقرير مصيرنا”.

تصريحات مستشار الرئيس الإيراني، أتت على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت، يوم الجمعة، في العديد من المدن الإيرانية، بعد الإعلان المفاجئ والذي أقرته الحكومة الإيرانية لزيادة كبيرة في أسعار الوقود، بحسب ما جاء في وكالة “إسنا” الإيرانية للأنباء.


حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي.