روسيا ترسل مقاتلات تحمل صواريخ “فرط صوتية” إلى سوريا

دفعت روسيا بمقاتلات من نوع “MiG-31K”، القادرة على حمل صواريخ “كينجال” فرط الصوتية إلى قاعدة حميميم بسوريا لأول مرة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن تدريبات مشتركة تجريها قوات أسطول البحر المتوسط وسلاح الطيران تبدأ اليوم الجمعة. مضيفة أنه “كجزء من التدريبات في قاعدة حميميم الجوية الروسية في الجمهورية العربية السورية، انطلقت طائرتان من طراز MiG-31K، التي لديها القدرة على استخدام أحدث صواريخ فرط صوتية، ومن بينها كينجال”.

كذلك ذكر قائد إحدى مقاتلات “MiG-31K”، أنه وبأمر من القيادة العسكرية، ستؤدي حاملات الصواريخ فرط الصوتية “مهام تدريبية” في سوريا.

وفي وقت سابق قالت مصادر عسكرية إن صاروخ “كينجال” فرط الصوتي يمكن أن تفوق سرعته سرعة الصوت بعشر مرات، وقادر على قطع مسافة ألفي كيومتر وتجاوز جميع أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي الحالية.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.