سوريا.. اسقاط طائرة تركية والأسد يغلق أجواء إدلب

الجيش التركي

تستمر العمليات التركية الانتقامية لمقتل جنود أتراك في محافظة إدلب والتي تستهدف النظام السوري والمليشيات المنتشرة هناك، وأعلنت قوات نظام الأسد عن إسقاط طائرة تركية مسيرة فوق مدينة سراقب بريف إدلب شمالي البلاد، كما أعلنت عن إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات في شمال شرق البلاد، مع التهديد بإسقاط أي طائرة تخترق ذلك المجال.​

إعلان قوات النظام جاء بالتوازي مع انتشار مقاطع تظهر إسقاط أول طائرة حربية سورية بيد فصائل المعارضة بصاروخ مضاد للطيران أرض جو، كانت تحلق في سماء مدينة سراقب في ريف إدلب شمالي البلاد، وذلك منذ بداية الدخول التركي في إدلب.

يذكر أن فصائل المعارضة السورية – وبدعم تركي – أسقطت خلال شهر شباط / فبراير الماضي طائرتين مروحيتين وأصابت طائرة ثالثة في ريف إدلب وحلب.

وتناقلت صفحات تابعة للمعارضة السورية صورًا وفيديوهات على مواقعها تظهر عملية إسقاط طائرة حربية قالت إنها سورية في إدلب، فيما اعلن النظام السوري أن الطائرة التي تظهر في الصور هي طائرة مسيرة تركية. وقالت مصادر المعارضة: إنها تمكنت من إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام بواسطة صاروخ مضاد للطيران أرض جو أثناء عملية مراقبة.

في حين أعلنت وكالة أنباء النظام “سانا” قيام وحدات من قواتها بإسقاط طائرة مسيرة للنظام التركي فوق سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، من جهتها اعتبرت وزارة الدفاع الروسية تقارير إسقاط الطائرة الحربية في سماء إدلب السورية اليوم الأحد، كاذبة.

ونفذت طائرات مسيرة تركية خلال اليومين الماضيين، هجمات على مواقع النظام في إدلب أسفرت عن مقتل أعداد كبيرة من قوات النظام والميليشيات الإيرانية وعناصر حزب الله اللبناني.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أنه تم تحييد أكثر من 2000 عنصر تابع للنظام وتدمير طائرة مسيرة و8 مروحيات و103 دبابات، كما تم تدمير 72 مدفعية وراجمة صواريخ و3 أنظمة دفاع جوي تابعة للنظام السوري

وأكد أكار، أنه لا نية لدى تركيا للتصادم مع روسيا وهدفها إنهاء مجازر النظام ووضع حد للتطرف والهجرة، ليؤكد أنهم سيردون ضمن حق الدفاع المشروع على كافة الهجمات ضد نقاط المراقبة والوحدات التركية في ادلب.

كما أعلن النظام السوري، عن قيام قواته بإغلاق المجال الجوي في شمال غرب البلاد وخصوصا إدلب أمام الطائرات والطائرات المسيرة، ونقلت وكالة الأنباء “سانا” عن مصدر عسكري للنظام قوله “انطلاقا من التزام الجيش العربي السوري بواجباته الدستورية والوطنية في الدفاع عن سيادة الدولة وحماية أمنها وسلامة أراضيها فإن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تعلن عن إغلاق المجال الجوي لرحلات الطائرات ولأية طائرات مسيرة فوق المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وبخاصة فوق محافظة إدلب”.

بيان النظام السوري، أشار إلى “التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معاد يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية”، كما أكد المصدر العسكري، وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم، أن “قوات النظام التركي تستمر بتنفيذ أعمال عدوانية ضد قواتنا المسلحة العاملة في محافظة إدلب وما حولها، سواء باستهداف مواقع جنودنا الذين يواجهون الإرهابيين بشكل مباشر، أو عبر تقديم جميع أنواع الدعم للتنظيمات المسلحة المصنفة على لائحة الإرهاب وفق القانون الدولي”.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا ©