الملخص التنفيذي:

إن فلسفة الحياة تقوم على ركيزتين أساسيتين هما التكاثر والإعمار، لذا كان للخصب والولادة مكانة مرموقة في تاريخ الحضارات البشرية ذلك أن الولادة تعني الحياة لما لها من أهمية في تعزيز قوة المجتمعات البشرية أو الحضارات المختلفة. ومع تغيّر الحياة تتغير المفاهيم تناسباً مع تبدل العصر، يرافق ذلك تغيرات على الصعد الاجتماعية والعلمية، لكن الأثر الأكبر يكون في تغير الأوضاع الاقتصادية وضرورة الانتباه إلى مسألة تحديد النسل لتتناسب مع الوضع الاقتصادي لكل عائلة.

  • مقدمة عن أهمية المرأة ودلالة التكاثر في الثقافات والحضارات المختلفة.
  • المرأة ودورها الفيزيولوجي في التناسل.
  • ظهور ثقافة تحديد النسل وأهميتها ودعوات الحكومات المختلفة لها.
  • تحديد النسل وعلاقته بالاقتصاد.
  • تحديد النسل في الدول النامية.
  • فلسفة اللا إنجاب.
  • تصاعد الفكر اللا إنجابي وانتشاره، وعلاقة ذلك بانتشار الحروب والاستبداد.
  • الرأي الاجتماعي والفقهي في ثقافة اللا إنجاب.

ملف الدراسة

هذه المادّة تعبّر عن وجهة نظر الكاتب، وليس بالضرورة أن تعبّر عن رأي المركز.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.