مخاطر أدلجة الدين

ملخص تنفيذي:

الدين لازم سيرة الإنسان في الأرض، وأما طبيعة العلاقة بين الإنسان والدين؛ فما تزال علاقة عضوية تتعلق بروحه وقلبه وعقله وجسده وكل ما يتعلق بوجوده ومصيره، فالدين ظاهرة مركبة متنوعة الأبعاد والتعبيرات، وكل محاولة لاختزال الدين ببعد واحد، هي محاولة تبسيطية ساذجة لا تلحظ أبعاد الإنسان وكينونته وكل ما يتمم نقصه وعجزه ويسعى به إلى الكمال، إن إشكالية اختزال الدين في الأيديولوجية متعلقة بوعي الجماعة المؤدلجة، وبنمط تدينها التقليدي المتوارث وبالمتبنيات الفكرية القاصرة والمتحيزة؛ التي تفضي إلى إهدار مهمة الدين ووظيفته المقدسة في بناء الإنسان.

يعالج هذا البحث تلك القضية من خلال المحاور التالية:

  • مدخل
  • اللاهوتيون والفلاسفة المثاليون ونظرتهم للدين
  • الفلاسفة الماديون وموقفهم من الدين
  • حول مفهوم الإيديولوجيا
  • المدونة الكلامية والفقهية بوصفها كإيديولوجيا
  • الدين كإيديولوجية سياسية صراعية
  • التمايز ومحاولة فصل الدين عن الأيديولوجيا
  • الخلاصة

ملف الدراسة

هذه المادّة تعبّر عن وجهة نظر الكاتب، وليس بالضرورة أن تعبّر عن رأي المركز.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.