وزير يمني: إيران تمنع الحوثيين من التفاوض مع الحكومة قبل السيطرة على مأرب

كشف وزير خارجية اليمن “أحمد عوض بن مبارك” عن شروط وضعتها إيران على الحوثيين قبل السماح لهم بالدخول في مفاوضات مع الحكومة الشرعية، مشيراً إلى أن طهران وجهت أوامر صارمة للميليشيات بعدم الاتجاه للحل أو المفاوضات قبل إنهاء عملية السيطرة على مدينة مأرب النفطية.

يشار إلى أن ميليشيات الحوثي كانت قد أطلقت في شباط الماضي حملة عسكرية واسعة بهدف السيطرة على مأرب، إلا أنها لم تتمكن من تحقيق أهداف الحملة على الرغم من مرور ما يقارب 8 أشهر من إطلاق الحملة.

في ذات السياق، اتهم “بن مبارك” الحوثيين باتخاذ مواقف متعنتة بشأن مبادرات السلام المطروحة لحل الأزمة اليمنية، مشيرا إلى أن التصعيد الحوثي في شبوة وأبين والضالع ومأرب جاء رغم كافة الجهود والدعوات للإحلال السلام والعمل على الوصول إلى وقف إطلاق للنار في اليمن، وفقا ً لما نقله تلفزيون العربية.

وأضاف “بن مبارك” في رسالة وجهها إلى الميليشيات الحوثية: “مأرب أبعد من عين الشمس، الحوثيين انتهكوا حقوق الإنسان على مختلف الصعدة، الحوثيون استهلكوا الأمم المتحدة في مفاوضات عبثية”، مطالباً المبعوث الأممي الجديد بالاطلاع على الأزمة بشكل مفصل وأن يتعامل معها بواقعية.

كما شدد الوزير اليمني على ضرورة السعي للتنفيذ الكامل لاتفاق الرياض، الذي من شأنه التصدي للحوثيين ولهجماتهم، مؤكداً على ضرورة ألا يعود المبعوث الأممي الجديد للبدأ مجدداً من الصفر.
ودعا “بن مبارك” المجتمع الدولي لأن ينظر للأزمة إنسانيا وسياسيا واقتصاديا وعسكريا، لاسيما في ظل تعطيل الحوثيين لعمل منظمات الإغاثة، مشيراً إلى أن “80 بالمئة من الشعب اليمني بحاجة ماسة إلى المساعدة المباشرة وأعمال الإغاثة.

حقوق النشر والطبع ورقياً والكترونياً محفوظة لصالح مركز أبحاث ودراسات مينا.